النكبة

يقدّم لنا علي حبيب الله مشهداً من مشاهد التاريخ الاجتماعيّ لمدينة الرملة، عنوانُه موسم النبي صالح والبيارق التي تعلو في الجمعة الحامية، قبل أن تقطعه زمنيّة النكبة، ويغمر الحزن المقام بلا زفّةٍ أو جمعةٍ حاميةٍ. 

كان له اسمان، سوق الإثنين أو سوق البرّين. الإثنين لأنه كان يُقام بشكل دوري في كل يوم إثنين من أيام الأسبوع. ولأن فيه كان يجتمع تجّار بر مصر وبر الشام معاً، سَمّاهُ اللدادوة سوق البرّين. ومن أهل اللد من أطلق عليه "سوق النوادر على البيادر" في إشارة إلى واقعهِ وموقعهِ، فقد تعرّف عموم أهل المدينة إلى ما نَدر وبَدر من خلال هذا السوق. [1] كما قيل عنه أنه "يوم المدينة". [2] إذ هو أكبر سوق للمواشي والطروش والأنعام، عرفتهُ فلسطين وبلاد مصر وبر الشام.

دراسة للباحث حازم جمجوم عن محاولات الاحتلال اصطناع قيادات محليّة من خلال تجربة روابط القرى، والتي أفشلتها الانتفاضة التي اندلعت في 1981، تتوسّع في جملة المصالح والسياقات الصهيونية التي قادت إلى تصوّر حكمٍ ذاتي فلسطيني ودور الاستشراق الصهيوني في بلورة هذا التصوّر وتطبيقه. (ترجمة ريتا أبو غوش)

مقالٌ لموسى السادة يغوص عميقاً في تاريخ العلاقات السعودية الصهيونية، يحاجج فيه أنّ المشهد الراهن ليس وليد تجربةٍ ووعيٍ معاصرَيْن، إنّما تتويجٌ لسياقٍ تاريخي طويل من تمثيل السعودية دولةً وظيفيةً تخدم المصالح الغربية. قراءة مثرية

تبحث هذه المقالة في سياسات الجسد الفلسطيني باعتبار الأخير امتداداً للصراع على الأرض، ممتلئاً بالحقل السياسي ومشاريعه المختلفة. تخوض الباحثة سجى الطرمان في هذا الجزء الأول غمارَ سياستَيْ الموت المولّد، والجثامين الحيّة المنتظرة.

 يعود محمد قعدان إلى عام النكبة ليبحث في تناقضات مشروع المواطنة ومآلاته، ودوره في تحديد سيرورة الصراع وخلق هويةٍ ومفهوم نضالي مشوّهين، مسلطاً الضوء على الدور الذي تلعبه المقاطعة في الخروج من مأزق السعي وراء الحقوق المدنيّة. 

 ولكنّ طيف صالح الرقيّة لم يتركني، يناديني صوته المخنوق بالدّم معاتباً: وتهون عليك العشرة يا صاحبي! لم تهُن عليّ العشرة يا صاحبي وهذه حكايتك أرويها لعلّك ترضى...

يناقش عبد الله سامي أبو لوز في هذه المقالة الإشكال الهوياتي لدى الفلسطينيين المقيمين في السعودية، تحديداً في ضوء قوانين النظام الأخيرة، وتداعياتها في إنتاج صياغاتٍ جديدةٍ من الهويّة والوعي بالنكبة الفلسطينيّة. 

تقدّم هذه المحاضرة تفكيكاً لممارسات تشكيل المشهد الطبيعي واستعمالات الأرض في قرية صطاف المهجّرة؛ قبل عام 1948 وبعده، قدّمها الباحث علاء أبو قطيش.

يموضع خالد عودة الله في هذا المقال مشروع "رامي ليفي" التجاريّ شرق القدس، المقام على أراضي بلدة بيت حنينا، ضمن السياق التاريخيّ للاستيطان الصهيونيّ شمال القدس، وصراعنا الممتدّ معه منذ مئة عامٍ، كانت فيها مستوطنة "عطروت" بؤرةً مركزيّةً لهذا الصراع.

Pages

Subscribe to النكبة